انطلاق فعاليات اسبوع العمل العالمي للتعليم 2017 خلال الفترة من 23-29 نيسان/ابريل 2017

اختتام فعاليات اسبوع العمل العالمى للتعليم فى مصر

اختتمت مصريين بلا حدود المنسق العام للائتلاف المصري للتعليم  فعاليات اسبوع العمل العالمى للتعليم لعام 2015  باطلاق نتائج وتوصيات اللقاء الختامى لاسبوع العمل الذى حظى بمشاركة كوكبه من خبراء التعليم والاعلاميين  وأعضاء الائتلاف المصرى للتعليم ولجنته التنسيقيه  لمناقشة مطالب المجتمع المدنى الخاصه بتطوير العمليه التعليميه ودور المجتمع المدنى فى إحراز هذا التطوير لتحقيق اهداف التعليم للجميع الراميه الى تمتع كل الطلاب بتعليم ملزم وجيد وعادل  بحلول 2030

 تناول اللقاء سبل تفعيل دور المجتمع المدنى فى إصلاح العملية التعليمية من خلال رصد وتقييم ومتابعه تنفيذ الخطة الإستراتيجية الوطنية  للتعليم  ، ومناقشة اليات تحقيق اهداف التعليم من 2015 وحتى 2030

وقد صرحت السيده وسام الشريف المنسق الوطنى للائتلاف المصرى للتعليم أن  الخطة الاستراتيجية 2014/2030  اتخذت من الاتجاهات العالمية و التجارب الناضجة والاعلانات والتوصيات التى تصدرها الهيئات الدولية عن التعليم مسارا استرشاديا  لتطوير العملية التعليمية على المستوى الوطنى منطلقة فى ذلك من التزامات دوليه و اقليمية أهمها:

*الاهداف الانمائية للألفية * وأهداف التعليم للجميع التى أعلنت  فى (المنتدى العالمى للتربية فى داكار 2000)

وهو الامر الذى يعد تحولا ايجابيا فى مدى حساسية الدوله تجاه التطلع بايجابيه وموضوعيه للسياق الدولى وموقف مصر من العمل الجاد للحاق والتاثر الايجابى  بالزخم العالمى و التسارع المتزايد نحو انتاج المعرفة المتغيرة بكل أبعادها المقترنة بتطور هائل فى المجالات والاستخدامات التكنولوجية التى اقتحمت كل دروب الحياة

وعلى صعيد اخر تناول اللقاء اليات دعم المشاركه المجتمعيه التى توفر الضمانات اللازمه لانجاح مخططات الدوله الراميه لتطوير منظومة التعليم بشكل يتسق مع الحراك الاقليمى والدولى ويتيح مناخا مواتيا للدوله لتنفيذ التزاماتها الدوليه

شارك فى اللقاء مسؤلى ومديرى عدد كبير من الادارات التعليميه المختلفه  وعلى رأسها ادارة المشاركه المجتمعيه بوزارة التربيه والتعليم  ووكيلة وزارة التربيه  والتعليم عن محافظة الجيزه  كما حظى بمشاركة مجموعه من الخبراء الذين أثروا العمل التربوى بالعديد من البرامج و المبادرات التربويه الناجحه من أعضاء الائتلاف ومن الفضاء المدنى بشكل عام واجتمع المشاركون على عدد من التوصيات اختتموا بها  اللقاء وكونوا من خلالها ملامح ورقة موقف مصريه سيتبنى الائتلاف المصرى للتعليم عرضها فى المنتدى العالمى للتعليم المزمع عقده فى كوريا خلال الشهر الجارى

 

توصيات المجتمع المدنى لتطوير العمليه التعليميه وتفعيل أليات الشراكه البناءه مع المجتمع المدنى 

1.     إتاحة المعلومات اللازمه للمجتمع المدنى حول الانجازات و تحقيق الاهداف المعلنة فى الخطة لتيسير متابعة المجتمع المدنى لمسار تفعيل وتنفيذ ماجاء فى الخطة الاستراتيجية وإعادة صياغة آليات المساءلة والمحاسبة

2.     تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني في دعم العملية التعليمية وتقديم الدعم الفنى لمنظمات المجتمع المدنى لتتمكن من القيام بمبادراتها على نحو تربوى

3.     تطوير وتفعيل تواصل  المجتمع المدنى مع باقى الأجهزة ذات الصلة بالعملية التعليمية

(مثال: أكاديمية المعلم) وتقديم الدعم  التدريبى للمعلمين من قبل الأكاديمية المهنية

4.     طرح البدائل المناسبة لتطوير موارد الوزارة المبنية على شراكتها مع المجتمع المدنى

 (ماديا وعلميا وفنيا ) أضافة الى الاسهامات المقدمه من القطاع الخاص

5.     تفعيل استخدام الوسائل الرقمية لتسهيل الانخراط المتكامل فى العملية التعليمية و الاستعانة بالمجتمع  المدنى لتفعيل هذه المبادرة لاتاحة هذه الوسائل على اوسع نطاق 

6.     تطوير صناعة المناهج من خلال تحليلها و تنقيتها لتكون مبنية على معارف و مهارات يمكنها بناء مواطن مسؤل و ناقد موضوعى  ومشارك مبدع ومبتكر

7.     دعم و تفعيل دور مدارس الفصل الواحد لموائمتها  للظروف الاقتصادية والاجتماعيه للطلاب  على المستوى الوطنى

8.      تحديد وتفعيل  قنوات التواصل بين منظمات المجتمع المدنى ودوائر صنع القرار فى الوزارة على المستويين الجغرافى و النوعى

9.     بحث سبل دراسة و تطبيق تجارب  ومبادرات البرامج الخاصة بالتربية المدنية و المواطنة لتى تنتجها منظمات المجتمع المدنى وادماجها داخل المحتوى التربوى

10- طلاق مبادرة مشاركة متطوعى منظمات المجتمع المدنى  مع الادارات المختصه لتفعيل دورهم فى نشر برنامج القرائية

11- استثمار برامج القرائية فى تطوير نظم التعلم فى محو الأمية و تعليم الكبار

12- تفعيل دور (المسئولية المجتمعية) كأداة لدعم موارد الدولة فيما يتعلق بتطوير العملية التعليمية

13-       تطوير المناهج لتتلائم مع المعايير الدولية للتعليم والعمل على القضاء علي الطرق التلقينية التقليدية في العملية التعليمية.

14-       الاهتمام بابتكار وسائل تعليمية جديدة تخدم المناهج وتسهل وصولها للطلاب وتساعدهم على الابداع والابتكار

15-إطلاق حريات التعبير و تعزيز المشاركة الفعالة للطلاب في كافة عمليات و نواحي العملية التعليميه
Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـالحملة العربية للتعليم للجميع © 2018