انطلاق فعاليات اسبوع العمل العالمي للتعليم 2017 خلال الفترة من 23-29 نيسان/ابريل 2017

الإئتلاف اليمني للتعليم يوقع وثيقة تجريم عدم تعليم الفتاة في مديرية همدان في اليمن 2014

في خطوة هي الأولى من نوعها نجح الإئتلاف اليمني للتعليم بتوقيع وثيقة تعهد بتعليم الفتاة  وتجريم عدم تعليمها مع أهالي ومشايخ مديرية همدان. حيث أن هذه الوثيقة تمنح فتيات منطقة همدان حقهن بالحصول على التعليم وتحوله إلى واجب بعد أن كان محرماً عليهن، وبموجب هذه الوثيقة يصبح حرمان الفتيات من التعليم أحد العيوب القبلية في منطقة همدان التي تعتبر من أهم مداخل العاصمة صنعاء.

تم توقيع هذه الوثيقة خلال حفلٍ نظمه الائتلاف الإئتلاف اليمني للتعليم للجميع في 13 شباط 2014، بحضور أمين عام منظمة اليونسكو أ.د أحمد المعمري،  وممثلة عن منظمة انقاذ الطفل البريطانية افتكار الشميري، إضافة إلى عددا من الشخصيات الإجتماعية على رأسهم عضو مجلس النواب العميد محمد الحاوري، والأستاذ يحيى الحباري عضو مجلس الشورى، والأستاذ جبران غوبر مدير عام المديرية. كما شارك في الحفل عدد من أهالي المنطقة الذين طالبوا الجهات الرسمية ببناء المدارس في منطقتهم على أراضٍ مقدمة من الأهالي أنفسهم، الأمر الذي يعكس مدى حرصهم على حصول أبنائهم على التعليم سواء أكانوا ذكوراً أم إناث.

وقد صرح أمين عام الإئتلاف اليمني للتعليم الأستاذ عصام العلفي أن الوثيقة التي تم توقيعها جاءت ثمرة نتاج عمل متواصل لتوصيل رسالة الائتلاف اليمني بصورة عملية وملموسة. كما أشار العلفي الى أن تعليم الفتاة من أهم الأولويات المستقبلية في الإئتلاف اليمني.

وقد تخللت الفعالية عددا من الكلمات التوعوية بدعم تعليم الفتاة. كما تلقت مديرية همدان دعما بمليون ريال من عضو مجلس الشورى الأستاذ الحباري وذلك دعمآ وتأييدآ لتعليم الفتاة. كما أثنى الحاضرون على إيجابية هذه الفعالية في نفوس اهالي المديرية. وقد تم تغطية الفعالية من قبل عدد من وسائل الإعلام المحلية والدولية ضمن التغطية الاعلامية  لأولى فعاليات الإئتلاف اليمني للتعليم في عام 2014. 

لقراءة قصة نجاح تعليم فتاة الريف اضغط هنا 

لمشاهدة الصور اضغط هنا 

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـالحملة العربية للتعليم للجميع © 2017