انطلاق فعاليات اسبوع العمل العالمي للتعليم 2017 خلال الفترة من 23-29 نيسان/ابريل 2017

المؤسسة العراقية للتنمية تعقد ندوة بعنوان "اسباب انتشار الامية في محافظة نينوى” 2013

المؤسسة العراقية للتنمية  تعقد ندوة بعنوان "اسباب انتشار الامية في محافظة نينوى

 

عقدت المؤسسة العراقية للتنمية، إحدى أعضاء الحملة العربية للتعليم، وبالتزامن مع اليوم العالمي لمحو الامية ندوة بعنوان "اسباب انتشار الامية في محافظة نينوى " بالتعاون مع وزارة التربية – الهيئة العليا لمحو الامية والتي جرت على قاعة البيت الثقافي في محافظة نينوى – وزارة الثقافة. حيث عقدت الندوة بتاريخ 12/9/2013 بحضور 50 مشارك.

حيث تضمنت الندوة عرض فلم وثائقي عن مجمعات المهجرين في محافظة نينوى وعن نسب الاطفال الذين لم يلتحقوا بالدراسة من 2003 لحد الان والمشاكل التي تعانيها هذه الشريحة من الجهل والمرض نتيجة للأمية التي يعيشونها. كما تناولت الندوة عرض حول نشاطات المؤسسة العراقية للتنمية في مجال محو الامية وعن برنامج محو الامية التي سوف ستنفذها المؤسسة بالاشتراك مع الهيئة العليا لمحو الامية – وزارة التربية وتوضيح الرؤية المستقبلية للمنظمة وتعريف دور الائتلاف العراقي للتعليم احد اعضاء الحملة العربية للتعليم.  

 وتضمنت الندوة أيضاً التعريف بحملة محو الامية الوطنية – الهيئة العليا – وزارة التربية (المعوقات والتحديات)، ودور قسم محو الأمية في معالجة الأمية المنتشرة لدى شريحة معينة من المجتمع وبالأخص لدى النازحين والمهجرين في المجمعات المنتشرة في محافظة نينوى، وعن المشاريع السابقة التي قاموا بها وأسباب التوقف التي حصلت في المرحلة الثانية من مشروع محو الأمية في سنة 2012 بسبب ترك ما يقارب 10,000 شخص من الذكور صفوف محو الأمية بسبب سوء الوضع الاقتصادي الذي تعانيه تلك الشريحة من اجل العمل لتوفير لقمة العيش لإفراد أسرهم ، كذلك تمت الإشارة إلى برنامج محو الأمية التي سوف ينفذ للمهجرين بالاشتراك مع المؤسسة العراقية للتنمية.

إضافة إلى ذلك تناولت الندوة التعليم كحق من حقوق الانسان والحقوق المنصوص عليها في المواثيق والمعاهدات الدولية، وان لكل مواطن حق في التعليم المجاني الذي تكفله الدولة. حيث أكد ممثل من وزارة حقوق الانسان ان هناك متابعة من قبلهم للمؤسسات التعليمية من اجل افساح المجال للمواطن بممارسة حقه في التعلم،وان هناك زيارات دورية للسجون من اجل مراقبة التعليم لدى السجناء وإفساح المجال لهم التعلم في السجن اثناء قاضيهم في فترة العقوبة داخل السجون.

وفي نهاية الندوة تم فتح باب النقاش للحضور حول اسباب انتشار الامية وكيفية الحد من تلك الظاهرة فتمت الاجابة عنها من قبل الاساتذة المحاضرين بالندوة الحوارية حيث تضمنت المشاكل  الوضع الاقتصادي المتردي في المحافظة مما يسبب ترك الاطفال الدراسة والعمل من اجل لقمة العيش؛ عدم فعالية مجالس المحافظات؛ عدم فعاليات البرلمان العراقي؛ تخفيض ميزانية التربية والتعليم من 20% قبل عام 2003 الى 6% بعد عام 2005؛ عدم فعاليات الاعلام في رصد القضايا الخدمية؛ وقلة الوعي لدى العوائل المهجرين حول اهمية الدراسة.

كما تم اقتراح عدد من التوصيات للتغلب على ظاهرة انتشار الامية في محافظة نينوى، وكان من أبرز هذه التوصيات زيادة فرص العمل في المحافظة؛ تفعيل القوانين الخاصة بإلزام العوائل في دمج ابنائهم في الدراسة؛ تنظيم حملة مدافعة من المجتمع المدني يطالب بها اصحاب القرار من اجل الاهتمام بالتعليم؛ زيادة ميزانية وزارة التربية والتعليم الى 20%؛ التركيز على دور الإعلام في توعية المواطنين من اجل الحد من انتشار الامية لدى اوساط المجتمع؛ وحث المواطنين من المهجرين على التسجيل بمركز محو الامية ضمن الحملة الوطنية  

 

 

 

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـالحملة العربية للتعليم للجميع © 2018