انطلاق فعاليات اسبوع العمل العالمي للتعليم 2017 خلال الفترة من 23-29 نيسان/ابريل 2017

التعليم الدامج في مولدوفا- التواصل من أجل التأثير في السلوك

لماذا التعليم الدامج؟

يعد التعليم الدامج واحدة من القضايا التعليمية الرئيسية في جمهورية مولدوفا والتي تتمحور حول عدم تطبيق التعليم الدامج ، وقلة توافر البحوث والمعلومات في مجال التعليم الدامج. وعلى الرغم من أن التعليم الدامج وضع على أولويات الدولة، إلا أنه لا يزال في مرحلة مبكر من التطوير، على الرغم من وجود عدد من المدارس المهيئة للتعامل مع حالات فردية لأطفال من خلفيات مختلفة وذوي احتياجات تعليمية مختلفة، حيث تعمل هذه المدارس على مساعدة الأطفال على المشاركة الكاملة في العملية التعلمية شأنهم شأن الطلبة الآخرين. 

من نحن؟ ما الهدف الذي نسعى له ؟ و متى؟

قام تحالف منظمات المجتمع المدني بتحديد الجهات الفاعلة في  التعليم الدامج بحيث يشمل الطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة، والطلاب العاديين، ومعلمي المدارس وأولياء أمور الطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة بالاضافة الى مدراء المدارس والمجتمعات المحلية و السياسيين.

أهداف الحملة تمثلت في رفع مستوى الوعي حول دور المعلمين في التعليم الدامج وتعزيز السياسات  الجيدة على المستووين المحلي والوطني. من أجل تحقيق ذلك قرر تحالف منظمات المجتمع المدني التركيز على الحوار العام وحملات التوعية.

ستقوم الحملة بالتركيز على الحوار و حملات التوعية من خلال؛ انتاج فيديو حول التعليم الدامج ونشره على قنوات التواصل الاجتماعي، واطلاق موقع الكتروني خاص بالتحالف      http://aliantacf.md  بالاضافة الى تقارير اعلامية ( نوادي الصحافة، مقابلات شخصية) و شهادات الأطفال، رسوم بيانية حول اهداف التعليم للجميع وتدريبات في مجال كسب التأييد حول التعليم الدامج للمنظمات غير الحكومية.

التعليم المستند الى الأدلة والحقائق

أجرى تحالف منظمات المجتمع المدني في مولدوفا بحث هدف الى تقييم نماذج التعليم الدامج التي نفذت في 21 مدرسة ريادية  من 14 منطقة بهدف تحديد الممارسات الجيدة، والدروس المستفادة والتحديات التي تواجه تطوير السياسات في مجال التعليم المستند الى الألة والحقائق

خلال البحث تم عمل لقاءات مع 200 معلم ومعلمة، و 21 مدير مدرسة، و 360 طالب (162 طالب ذو احتياجات تعليمية خاصة- 112 طالب عادي يدرسون مع طلاب ذوي احتياجات تعليمية خاصة، و 86 طالب من دون وجود طلاب ذوي احتياجات تعليمية خاصة). بالاضافة الى عقد 10 جلسات تركيز مع  مقدمي الرعاية، والطلاب،و المعلمين و أولياء أمور الطلاب العاديين وأولياء امور الطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة. و 100 مشارك. وتم عقد 6 مقابلات مع ممثلي المؤسسات الحكومية والمدنية والمديرية العامة للتعليم ومع رؤساء البلديات.

ماذا بعد؟ .. التواصل

سيتم تصميم نتائج البحث بطريقة مبتكرة لتقديم البيانات بصورة جيدة ومبسطة. حيث ستستند الحملة على البساطة في ايصال الرسائل باستخدام ادوات مثل رواية القصص. وستقوم الحملة بتنشيط دور الاعلام سواء من خلال التدريب او من خلال نشر المعلومات للعمل على دعم جهود الحملة.

لمشاهدة الفيديو حول التعليم الدامج اضغط هنا

Developed by MONGID DESIGNS جميع الحقوق محفوظة لـالحملة العربية للتعليم للجميع © 2017